كوابيس صديقة

عازف الكامنجة أحيانا يبدو لي كمن يتدرب علي قطع شريانه، الموسيقي ما هي إلا زخات الدم ، بحبهم هدول اللي بعزفوا عل النواصي ، النشاز عندهم بالجملة ، زخات الدم بتكون أكثر فوضوية و لو حاولت ممكن تحس بالدم عل لسانك لكن حاول ألا تدمن علي طعم الدم ، حاول ألا تري الكمنجات كسكاكين شره للدم… حاول!! قد تنجح أنت

قزم أشقر يبدو لي من حين إلي أخر، ممتلئ و ملابسه قذرة ، عندما يفتح فمه، تبدو أسنانه النخرة المقززة و صوته فيه خنوثة منفرة. يظهر لي من حين إلي أخر في أوقات غريبة. يشيربإصبعه و يقول 🙁 سأقتلع عينك من محجرها بأسناني، سأفقعها في فمي و أرتشف من دمك النازف و أنا أستمع إلي موسيقي صراخك) ثم يخرج سكينا من ثنايا ثيابه و يبدأ بشق بطنه و يترك أحشاءه تخرج لتسقط كالبيض الفاسد. أتركه ليفرغ نفسه علي الأرض و عندما أعاود النظر في مكانه يكون قد أختفي

عندما أقف أمام المرآة في الصباح ، في يدي فرشاة الأسنان، يبتسم الأخر في المرآة جذلانا كمن سقطت في يده فريسة سمينة يفتح فمه علي مداه يدخل الفرشاة و يده حتي المعصم ثم المرفق ثم يتبعه باقي جسده. عندما ينتهي من إبلاع نفسه بالكامل، أبدء أنا بغسيل أسناني في هدوء

عندما ذهبت إلي طبيب الأسنان جل همي كان أن لا يقول لي هو الأخر بأني مصاب بإكتئاب حاد، لم يفعل. دفعت الأجرة صامتا كما أفعل عند أي حلاق و في أذني كانت أغنية : بكتب إسمك يا بلادي …..عشمس الما بتغيب

In the name of wine

in the name of wine she dances, on another Square meter of my blood. i can not see her face, and the shadows create a vicious urge. from where i watch , a peer to her is unthinkable.

turning her a bit to the right, then a bit to the left, by moving my arm,the one with the bleeding vein and an other square meter flees me for her to dance in the name of wine

painting for her a dance floor in red..

there is few more square meters to flee ….. in the name of wine