Dance while the sky crashes down

I wake up in the morning to do all my small things with out much excitement, the day is still too young for excitement.

Brush the teeth, a shower some coffee and cigarettes and if lucky some food

after all the small things, I do the news, few years ago I used to to watch the news then hear them and then read about the same exact news.

now days I can barely rush through them and wonder how the hell this place made it for another day .. it is becoming a boring daily miracle

may be it is just me, and all in all is cool and good

but for sometime, every morning, I care less, I can see a day in which I won’t  wonder about the boring daily miracles, I guess I won’t even notice them

for sometime, every morning I read the news while listening to Jason Webley singing “Dance while the sky crashes down”

the Lyrics:

The flowers by your bed are wilting.
The sun is setting in the west.
A fog is covering your eyes,
Your stockings are attracting flies,
Decay is nibbling at the boards on which you rest.

There’s someone waiting at your window,
Familiar face without a name.
One night he’ll creep in like the mist,
To touch your forehead with a kiss,
And lead you back into the void from whence you came.

We’ve all begun to die, and don’t know what to do.
Since it hurts to pray to God, when God is dying too.
Takes strength to laugh, when you start to drown.
And we dance while the sky crashes down.

Like that the earth begins to quiver,
And all the oceans turn to black.
A ship of maniacs with knives,
Are playing Blackjack with their lives,
To kill the time until the giant rats attack.

It’s raining leprosy and acid.
The saints were taken out and shot.
When someone proffers you a pear,
You sink your teeth in unaware,
That just beneath the skin lies pestilence and rot.

All that now breathes, and all that you love,
All that we weave, will find its way back to the dust.

A band of skeletons is playing,
Don’t act like you don’t know the tune.
Your part is echoed in the path,
Of every dead leaf blowing past,
Against a counterpoint reflected off the moon.

There is a banquet at the table,
Exotic cheeses wines and cakes.
And every one of us is damned,
Until we start to understand,
That living is to gorge ourselves at our own wakes.

When the stakes are high, best to play the clown.
And we dance while the sky crashes down.

حلم ليلة صيف

عزيزي السيد عالم

يسعدني أن أبلغك بأن الخلل الذي أدي إلي وجودك يتم العمل علي إصلاحه بدأب


Wabi Sabi جمال عدم الكمال

أراني كاهن بوذي حليق الرأس في وضعية اللوتس طافيا في الهواء و خلفي نار عظيمة يمتزج فيها الأحمر بالأصفر

الحياة هي حياة الأشياء كلها لا موت و لكن الحياة كأخر…. أو لعلها أوهام طامح أخر بخلود مزيف

عزيزي السيد عالم, نعتذر بشدة علي هذا التأخير فحضاراتنا إحتاجت هذه السبعة ألاف سنة لتفهم حقائق الأشياء ة لتدرك إن كمال الوجود هو في العدم المطبق و إن إستمرارك كما هو أساس وجودك هو خلل

السيد جورج برايس يحب أن يرتشف القهوة سادة علي روح السيد المسيح في ظل شجرة داروين للأجناس و لكن بكاء نيتشة المستمر علي البناء المعماري للأخلاق يدفعه أحيانا إلي إطلاق الرصاص علي صدغه

عزيزي السيد عالم لا أجد ما أختم به رسالتي سوي التعبير عن إخلاصي

خادمكم المخلص

سراج

لا تربت علي كتفي يا هشام… و صدقني إنها منتنه

عزيزي هشام

المزهر في غياهب السجون …. إعلم يا عزيزي بأن هذه الدنيا منتنه حقا، فأنا هنا و أنت هناك و ما بيننا لا يتعدي بعض أميال و بعض أسوار و كلانا يعلم كيف تمط الأسوار المسافات إلي المستحيل

اليوم الطقس كان صحوا فهل أعلموك؟ أتري الشمس من الزنزانة؟

المهم يا عزيزي كان الطقس صحوا اليوم ، تذكرتك و تذكرت جلساتنا علي شرفة مقهي البحيرة في نوتنجهام حيث كنا نمضي ما تسمح به بقايا الشمس في بلاد الضباب من الوقت

كنت علي موعد مع جلال و أمل عند نهر التايمز، سأحدثك عنهم بالتفصيل في حياة أخري اما الأن فيكفيك أن تعرف بأنهم حولوا فلسطين إلي قراهم الزائلة و يتحدثون عن قراهم كمن عاشوا فيها، تسمعهم يبدون كمن أضافوا ألي اللوعة بعدا حقيقا أو شئ أخر لا أفهمه

المهم إني تذكرتك فسرقت نصف ساعة قبل موعدي و ذهبت إلي المقهي القريب و طلبت لنفسي قهوتي المعتادة و طلبت لك قهوتك المعتادة ثم أخذتهما إلي الشرفة و أخترت لك مكان مشمسا قدر الإمكان ، أشعلت لك سجارة و جلست أنا علي الطاولة أخري . لابد أنهم ظنوني مجنونا في المقهي و قد يكونوا علي حق ، ما أدراني أنا ؟

كل ما أعلمه إن هذه الدنيا منتنه، منتنه حقا !!

لا أزال أذكر أمسنا القريب عندما كنا نجتمع عندك حول الأركيلة و نستنتج عبثية الحياة مرة بعد الأخري ، عندها كنت تقول ليس لنا أن نجد الإجابة يكيفينا أن نقصي اللامنطقي قدر الإمكان فأرد عليك بإصبعي الوسطي

قل لي يا عزيزي و أنت في زنزانتك بسبب ورقة و قانون مكافحة الإرهاب هل تسطيع ان تقصي اللامنطقي لتصف حالك كيف وصلت أنت بالذات إلي هناك أراك بعين الخيال في زنزانتك تحاول إصطياد المشرق من الأفكار لتواصل يومك فأصاب بالغم و أقول لك أنت، أنت بالذات

إن هذه الحياة منتنة حقا

و الله الوضع سريالي

بعد خمسة عشر عاما أنفقتها أنت في بلاد الإنجليز تسجن بسبب ورقة و خلل في معاملتك عند و وزارة العمل و النخاسة و قانون مكافحة الإرهاب ، و بعد تسعة شهور في السجن سيلقونك خارجا و إن أعطوك حقائبك و ما لم تبعه بالجملة من كتبك كنت لهم من الشاكرين

كان علينا ألا ننسي أننا من الشرق يا عزيزي و ان المجتمع المدني ليس لنا، ليس لمن جاءوا من الصحراي و الأدغال و لكننا نسينا و كم كنا حمقي عندما تصورنا بأننا نساوي أكثر من ورقة مختومة من وزارة النخاسة و كم كنا حمقي عندما تصورنا بأننا نتساوي مع توم و جيمس بعد أن دفعنا ضرائبنا و إلتزمنا بقانون السيرخمسة عشر عاما و لن تأخذ منها سوي الذكري و رسالة من وزارة النخاسة تبدأ بعبارة نأسف …” ألم أقل لك منتنه !!

نحن الصعاليك الخارجون عن كل شئ المنتمون لخرائط لم تعد موجودة و أزمنة لا ندري أن ولت هي أو لن تأتي أبدا، نحن اللذين صرنا بلا وطن و لا منفي علي غفلة منا ننتظر ما لا يأتي …  نقف مع كل الملفظون لنشاهد من بعيد الحياة كما يعيشها الأخرون منتظرين حياة أخري قد نعيشها إذا قدرنا

أعلم أنك تحمل بعض العتب بعد ان أبتعدت عنك خلال صراعك القضائي و لكن قل لي كيف أكون جنبك و أنت تبيع كتبك و ملابسك لتدفع للمحامي و أنا لا أملك لذلك صدا أو ردا .. إبتعدت لأني مرهق و لا أحتمل مشاهدة خسارة أخري من هذا الحجم فسامحني إن قدرت

أكتب إليك بكثير من الفوضي و الألم مضطرا فلعل رسالتي تجنبني زيارتك في سجنك فإني أراها ثقيلة ثقلية

الأخوت :سراج

ملاحظة ستجد ورق أبيض و طوابع بريد و أظرف بريدية لتساعدك علي التواصل مع العالم الخارجي ، أرجو منك ألا تراسلني فأنا أكره إستلام رسالة من زنزانتك

More than Rain – Tom Waits

It’s more than rain that falls on our parade tonight
it’s more than thunder it’s more than thunder
And its more than a bad dream, now that i’m sober
it’s more than a swindle this crooked card game
Nothing but sad times, Nothing but sad times

none of our pockets are filled with gold
nobody’s caught the boquet
there are no dead presidents we can fold
nothing is going our way

And its more than trouble, i got myself into
it’s more than woe-be-gotten grey skies now
And its more than a bad dream, now that i’m sober
theres no more dancing, there is no more dancing
And its more than trouble, i got myself into
Nothing but sad times, Nothing but sad times

and it’s more than goodbye I have to say to you
it’s more than woe-be-gotten grey skies now

القمر، البرتقال و أشياء أخري

رغم العنوان الممل للتدوينة فإن فيه بعض الحقيقة , و من قال إن الحقيقة ليست مملة و متوقعة. أنا شخصيا أري إن الوهم أكثر إثارة للإهتمام و لكن المشكلة/النكتة هي تحول الوهم إلي حقيقة ما هو كلو في راس الواحد لكن هذا ليس بموضوعنا لهذه الحلقة

اليوم جاي علي بالي أحكي عن القمر

——تحويلة عسريع———-

درويش (عليه السلام) مرة حكي التالي:

لا حبّ لكني أحب .. قصائد الحب القديمة .. تحرسُ القمر المريض من الدخان

و مرة حكي التالي:

فاذهب بعيدا في دمي ! و اذهب بعيدا في الطحين…..لنصاب بالوطن البسيط و باحتمال الياسمين

جاي عبالي أرتب الكلمات كالتالي:

إذهبى عميقا في دمي ….لأصاب بالقمر المريض و باحتمال الياسمين

ليش هالترتيب ؟ منيكة !!

و ليش وجود درويش بهالكثافة يمكن لأن جيل الأزمة الإقتصادية لا يعرف غيره، و لكن الله صدق وعده و نصر عبده (سؤال: هو ” صدق وعده” و “نصر عبده” من الأسماء الحسني ؟ لو لا ليش؟) … المهم الله بعث للأمة من يجدد دينها فكان تميم البرغوثي

سوق تميم ما شي هاليومين خصوصا بعد قصيدته “ عجل داير عجل سيارة العسكر “ التي مزج فيها بين فن القصة المصورة و معلقات حمقاء اليمامة، ليش طالعين بهذا الشخص المسطح للسمل ما بعرف

يمكن علشان شعراتهالمهم أن تميم ما كتب عن القمر

يوما ما بس أفضي راح أكتب تدوينة مخصوص علي إبداعات الأخ السالف ذكره

ما علينا …..

———-عدنا——————-

القمر و ما أدراك ما القمر …. ليش القرآن ما حلف بالقمر ؟

كنت مرة مسافر لنوتنجهام و رجعت لندن بعد منتصف الليل، طلعت من المحطة و إصطدمت بالقمر، أتذكر إنها كانت ليلة الأحد و السماء بلا سحاب و كان القمر بدرا و الشوارع للسكاري .

و جهك بوجه القمر، تتكالب داخلك غريزة الذئب. للحظة كدت أن أرمي حقائبي و أركض عاريا و أن أعوي و أعوي و أعوي حتي أنتهي لكن بس الأول بدك تعرف تتحرك

سجارة ثالثة و أخر ما في العلبة و أنا لا أزال واقفا و جهي بوجه القمر، أجمل ما تعطيه ليلة الأحد هو السلام ، هي ليلة للسكر فالكل إما سكران و إما شاهد ما يكفي من السكاري ليصبح وقوفك اللامبرر لا يستحق الإهتمام

و القمر بدر و أنا واقف ، و الوقت بيمرق و أنا واقف ، يعني شو المفروض يعملو الواحد. بعد شوي لميت حالي علي حالي و تحركت. كان ممكن أركب الباص بس المشي كان أنسب فلابد أن أجد محلا يبيع دخان ، في هذه الساعة من أسهل أن تشتري حشيش لكن ما بدي حشيش و القمر بدر

ليش بنحب القمر؟

بعرف إنو أنا – يا حسرتي علي شبابيأخوت، لكن بشكل عام نحن نحب القمر، يمكن لأنه بعيد و لكنه علي مرمي البصر ، شئ مثل الأندلس علي الطرف المغربي من مضيق جبل طارق

يمكن هو سحر أسود، تمد يدك لتلتقطه فتراه فوق راحتك طافيا، ينتابك السعار فتبتلعه لتكتشف إنه هناك لا يزال في الأفق فيقف شعر ظهرك و ترتعش رعبا .. نعم قد يكون سحرا أسود

أو يمكن كبرتقال فلسطين الذي أكله يونس في فلم باب الشمس، نوكل كل برتقان فلسطين و نوكل الجليل و نوكل فلسطين يمكن أنا شو بيعرفني

المهم إحنا بنحب القمر. لما طلعنا مظاهرات في لندن كانت الأرض رمادية بعد أن كساها الجليد و كان في نص هايد بارك بيرفف علم فلسطين و الله كان بيرفرف عل القمر بس إستحيت أحكيلهم

يوما ما سأحكي عن ناس حولي هم أيضا مصابين بالقمر المريض.أو ما أحكي

خليني في أسئلتي الوجودية أشرف لي