السيدة هارومي يوشيدا

يوم :  2011/03/19

السيدة هارومي يوشيدا من مدينة يوكوساكا القريبة من طوكيو، كانت تتناول التفاح لأول مرة في حياتها و متعجبة كيف لم يسبق لها أن تأكل من هذه الفاكهة. السيدة هارومي تتلذذ بالريحيق السكري الناتج مع كل مضغة  وبين الحين و الأخر تسأل عن إسم الفاكهة الغريبة و تحاول أن تنطقها بتروي “ها يا شي وا” ثم تبتسم.

السيدة هارومي يوشيدا في أواخر الستينيات كانت تعمل في ضواحي طوكيو في محل خياطة إمتلكته بعد وفاة زوجها في حادث سير، لم يكن مبلغ التأمين كبيرا لكن كان يكفي لكي يعطيها البنك قرضا لشراء المحل. قبل المحل كانت السيدة هارومي بنت مزارع في إقليم كاناجاوا و بعد الحرب إنتقل والديها إلى يوكوساكا المدينة الصناعية للبحث عن عمل.  لم تعش السيدة هارومي حياة سهلة، منذ طفولتها إضطرت للعمل سواء في يابان ما بعد الحرب العالمية الثانية إو بعد وفاة زوجها.

السيدة هارومي لم تتزوج بعد وفاة زوجها و بالتبعية ليس لديها أبناء ولكن السيدة هارومي لا تعلم بأن ليس لديها أبناء. السيدة هارومي لا تعلم الكثير من الأشياء. فمثلا السيدة هارومي يوشيدا لا تعلم بأن هذه ليست المرة الأولى التي تأكل فيها التفاح و بأن منذ أكثر من شهر كانت تأكل التفاح كل يوم معتقدة بأنها أول مرة السيدة هارومي لا تعلم بأنها مصابة بالزهايمر.

ما لا تعلمه السيدة هارومي أيضا هو أن صحتها ستتدهور و لن تقدر على أكل التفاح لفترة و عندما تفعل ستكون السيدة هارومي قد فقدت قدرتها على الإدراك كما فقدت ذاكرتها

السيدة هارومي يوشيدا لا تعلم الكثير من الأشياء و لكن في اليوم ١٩\٠٣\٢٠١١ السيدة هارومي لأخر مرة تأكل التفاح لأول مرة

عمليق طيب

سيدي العمليق كن عمليقا طيبا اليوم، لا داعي لأن نتعارك. دعني أضع عليك القليل من المكياج …

أحمر شفاه ، بودرة و الكثير من البودرة ، أنف مهرج .. أرأيت تبدو رائعا عزيزي سيدي العمليق. أتسمح لي بهذه الرقصة

با دام بادام بادام

أرأيت ما كان عليك أن تقلق فكل شئ على ما يرام

حسنا يجب أن أذهب إلى العمل الأن .. كن عمليقا طيبا و لا تعبث بأشيائي  رجاءا

À ce soir !

لوناتيك

أنا مجنون أليف فلا تخشى مني خطرا و لا تقلق فلن أحرجك في مكان عام.

هل تعلم بأن في القديم هنا في أوروبا إعتقدوا بأن القمر يؤثر في عقول الناس و من هنا أتى لفظ Lunatic و التي تعني مجنون أو مضرب عقليا  واللفط مشتف من Luna إلهة رومانية تجسد القمر في الأساطير الرومانية، لو سحبنا الكلمة إلى العربية لتحولت إلى القمريون أو أبناء القمر و أنا إبن القمر لكن كوني فضائي لا يجب أن يريبك  فكما قلت لك و إن كنت مجنونا\فضائيا\إبن القمر فأنا أليف و لا أعض.

في الحقيقة أبناء القمر كثر على هذا الكوكب و لولاهم لكانت الحياة عليه مملة لحد الموت و هنا يجب أن نعرج بسرعة على وسوسة تمر بأذني كأحد أبناء القمر، أليست الحياة القاتل الوحيد فبمجرد تنفسك الشهيق الأول حكم عليك بالموت ألا تكون الأيام أسهل لو فهمنا بأن الحياة ما هي إستراحة مؤقتة من العدم و أن الموت برئ فليس له أن يقتل حجرا. الحياة هي القاتل الوحيد يا عزيزي الأرضي و لا تنزعج مني فأنا لا أقول ما لا أعلم و إن رأيت في ما أقول عيبا فما عليك سوى أن تفندني.  إن كانت الحياة حقا طيبة فلما لا تعطيك سوى شربة واحدة

الموضوع أبسط من هكي أبسط بواجد من هكي و لكن لا بد من اللف و الدوران حول الهراء لكى نحاول أن نتكلم عن ما نعجز على الإقتراب منه

القمر يزعجني و ليس لذلك سبب شاعري أو أساطير رومانية أو غزو من مخلوقات قمرية كل ما هنالك أني لازلت لا أستطيع نسيان يوم 19/03/2011 يومها كان القمر بدرا و كنت أنا قمريا بإمتياز، لم أكن وحدي بالطبع و لكن كل من كان عندهم ما يخسرونه كانوا قمريون، يومها سرت على جسر المشاة في ميلتون و إقتربت من الحافة ،القمر كان كبيرا كبؤبؤ عين عملاقة ترى ما نحن فيه و لا تفعل شيئا و لا يصبها منا سوى الضجر. يومها كنت أفكر في أن أشكر الحياة على تلك الشربة و أعيدها إليها قائلا لم أعد أريد اللعب.  لم أفعل لسبب أو لأخر لكن أي كان لم يكن حبا في الحياة أو فضولا لرؤية ما هو أت .. لكن بدا لي يومها بأن القفز من على جسر ميلتون أمر بذئ  ..

و بعد مرور أكثر من سنة أحاول التجنب رؤية البدر قدر الإمكان بطبيعة الحال ما تحاول تجنبه هو كل ما تراه، على كل ….

عندما كنت أصغر، كنت أحب المرباعات كثيرا ، من السهل وضع الأشياء المربعة في صناديق ترتيب الصناديق و وضع كل منها في مكانها المناسب، كل شئ يجب أن يوضع في صناديق مربعة و مكعبة هكذا الدنيا تكون أسهل للإستهلاك اليومي، من ضمن  الصناديق كانت الخرافات و علاقة الناس بها، بكل بساطة الخرافات وجدت للسذج لتعينهم على أمر يومهم، إذا سذج، ضعفاء، حمقى، لوناتيك، كلهم في صندوق واحد و أكتب عليه خرافات

اليوم المربعات لم تعد تكفي و الصناديق إنفجر ما فيها و الأرشيف المرتب تحول إلى مسرح للفوضى ولكن صندوق الخرافات لازال كما هو، كل ما إختلف فيه هو إنه إتسعى بما يكفي ليحويني و كلما زادت الأمور تعقيد أذهب إليه و أدخل لأنام قليلا

القمر يزعجني و لكن الموضوع أبسط من هكي أبسط بواجد من هكي و لكن لا بد من اللف و الدوران حول الهراء لكى نحاول أن نتكلم عن ما نعجز على الإقتراب منه

أعلم بأنني سأتحدث عن يوم 19/03 قريبا و أشعر بالخوف من ذاك اليوم الذي سأتحدث فيه كعبد عتقه في مصارعة عمليق داخل الكولوسيوم و لكن قبل ذلك الحين سنلف و ندور و نستتر بالهراء

شي .. غير نبي نضحك !!

..

..

..

– نعم يا دكتور، عندما تسمح لي الظروف أتخيل أحداث مضحكة لكى أصاب قليل بالبهجة. لا شئ متطرف لكن تستطيع القول بأن إستخدامي لما يسمى بأحلام اليقظة مختلف قليلا عن الأخرين.

….

– يعني مثلا أول البارحة كنت مصاب بإكتأب خفيف ، شئ موسمي،  فإختلقت حلما خفيفا

….

– في العادة أشعر بتحسن رغم أن شيئا لم يتغير، ولكن لماذا يجب أن يتغير أي شئ. أترى المشكلة هي في عدم وجود مشكلة عزيزي الدكتور

….

– طيب هو حلم خفيف، عندك فكرة على موسيقى الجوسبل؟ باختصار هي موسيقي كنسية و لها أنواع مختلفة النوع الذي يهمنا في هذا الحلم هو موسيقي الجوسبل السوداء، أكثر بهجة من غيرها و أقرب للناس و هذا نتيجة أن من حور هذا النوع كان عبيد الوليات المتحدة ممكن تحبث عن التفاصيل لاحقا لكن تخيل معي كنيسة مفتوحة النوافذ بلا زجاج معشق أو زينة فقط نوافذ واسعة مفتوحة و جدران خشبية فاتحة و على المسرح يجتمع الكورال و أنا بجوارهم على البيانو و نبدأ معا .. أولا موسيقي ثم تدخل همهمات الكورال و بعد لحظات تدخل الكلمات و لكن الكلمات ليست ما تتوقعه مع موسيقى دينية.

هل تعرف توم وايتس يا دكتور ؟ لا .. على كل توم وايتس عنده أغنية إسمة “قطرة سم” فبدل ما كلمات أغنية جوسبل يخرج من الكورال كلمات أغنية “نقطة سم”. لو حاولت ممكن تتخيلها فبدل (يا أطفال الرب فلنسير معه) الكورال يكرر (أحب مدينتي مع قطرة سم) . هههههه  المنطق لا مكان له هنا. موسيقى الجوسبل عادة تبدأ هادئة و تنتهى صاخبة و عندما تقترب من الذرة يدخل علينا نصرت علي خان بدخلته الشهيرة أأأأأه أأ أه  و ينطلق معنا في هذه الفوضى العبيطة مغنيا دم ماست قلندار ماست ماست

بالتأكيد لا تعرف من هو نصرت خان . مسكين إنت يا دكتور. المهم عندما يبلغ الجميع الذروة أبدأ أنا من على البيانو بالنباح أعووووووووووووو !!! عوو! أعوووووو

هههههههه

….

لا يا دكتور ليست هلوسة أنا أعلم جدا بأنه كل هذا في متخيل. كل ما في الأمر هو أني أرغب في أن أضحك قليلا

..

..

..

..

———————————————————————————————–

مراجع:

نموذج من موسيقى الجوسبل:

فرقة:  خماسي المسيسبي العميان

أغنية : فلنسير معا يا أطفال الرب

توم وايتس :

صفحة ويكيبديا 

قطرة سم

 نصرت علي خان: 

صفحة ويكبيديا

أغنية : دام ماست قلندار

كل شئ على ما يرام

– ألو ..

– ألو ..

– عزيزتي، عندي رغبة شديدة في الإنتحار لكن لا تقلقي فكل شئ على ما يرام

– ألو .. ألو .. ألو !!

منذ زمن أصبحت “كل شئ على ما يرام” أكثر ما يرعبني في ما يقول و اليوم يتصل ليقول بأنه يرغب في الإنتحار و أن “كل شئ على ما يرام”،  و كأنه يتحدث عن عطل في السيارة بدى صوته و كأنه يعتذر على إزعاجي بهذا الهراء.

الأمر بدأ عندما لم يعد يقدر على النوم ليلة كاملة كان يصحو مضربا ينظر إلي ليقول لا تقلقي كل شئ على ما يرام ثم يغادر السرير إلى الشرفة ليدخن. كان الأمر محدودا في البداية ثم أصبحت سيجارة ما قبل الفجر أمرا معتادا ثم أصبحت سجائر ما قبل الفجر و كل مرة ينظر إلي ليقول بأن كل شئ على ما يرام.

في الليالي الأولى لم أكن أرتعب من إستخدامه تلك الجملة، كانت تقلقني و لكن لم تكن ترعبني، لو تستطيع أن ترى الأحداث كما عشتها أنا ستدرك بأن ما شعرت به في تلك الفترة كان غضبا أكثر منه رعبا فبخمس كلمات فقط ينفي نفسه إلى عالم لا أستطيع وصوله. كنت في حيرة لا أدري أكانت تلك إشارة للإستغاثة أم مجرد جملة يجب أن أعتادها

… بخمسة كلمات فقط كنت أفقده بخمسة كلمات فقط

الخنصر : كل

البنصر : شئ

الوسطى : على

السبابة : ما

الإبهام: يرام

كقبضة تنتزع شيئا ما من صدرك

اليوم يتصل بي ليقول بأنه يرغب في الإنتحار و بأن كل شئ على ما يرام .. أتعرف كان الأمر سيكون أقل وطأة لو قال بأنه سنتحر دون تلك العبارة الشريرة

Poetry – Pablo Neruda

And it was at that age … Poetry arrived
in search of me. I don’t know, I don’t know where
it came from, from winter or a river.
I don’t know how or when,
no they were not voices, they were not
words, nor silence,
but from a street I was summoned,
from the branches of night,
abruptly from the others,
among violent fires
or returning alone,
there I was without a face
and it touched me.

 

I did not know what to say, my mouth
had no way
with names,
my eyes were blind,
and something started in my soul,
fever or forgotten wings,
and I made my own way,
deciphering
that fire,
and I wrote the first faint line,
faint, without substance, pure
nonsense,
pure wisdom
of someone who knows nothing,
and suddenly I saw
the heavens
unfastened
and open,
planets,
palpitating plantations,
shadow perforated,
riddled
with arrows, fire and flowers,
the winding night, the universe.

 

And I, infinitesimal being,
drunk with the great starry
void,
likeness, image of
mystery,
felt myself a pure part
of the abyss,
I wheeled with the stars,
my heart broke loose on the wind.

Pablo Neruda

The original poem in Spanish

I came across this poem many years ago when I first watched Il Postino (the postman). I hope you like it

Duolingo : a new way to learn a new language and more

I have heard about Duolingo from a friend in facebook and I was impressed by the philosophy of the project. I registered to be a beta user and two weeks ago I received an email from the owl telling me that my account is active and I can start trying the website.

Luis von Ahn TedX talk regarding Captcha and Duolingo

A short video explaining the idea behind the project:

 

At the moment the site offers Spanish, German and French (Beta) for people who know English and English for people who know Spanish. I have started learning Spanish and I feel good about my progress and I am looking forward to see what other languages they will add.

Everyday before I head to work I practice via Duolingo for 20 minutes and now I can order fish and ask for a black pair of shoes. there is a long way to go to be able to read Lorca or Neruda but I am enjoying the ride so far 🙂

The idea that you learn language A by translating the web from language B (which you speak) to language A is amazing and I can say that it is  possible.

 

Needless to say, it is free 🙂

 

I have two invites, if you want to give Duolingo a go let me know

Listmania

Last night, I bought this poster by backing a kickstarter project 🙂
Pulpit rock
That lead me to  wonder about about authors and books. So I compiled a list of writers who have helped in shaping my current state of mind and here it is (the order has no significance):

Reading this list I was surprised by the following observations:

  • First, Only three wrote in Arabic (My mother tongue).
  • Second, there is no English writers although I mostly read in English. (Joseph Conrad wrote in English but it was his second language)
  • Third, there are more poets than I thought there will be.
  • Forth, I have read only one book by three of them and yet they had enough influence on me to be in this list.
  • Fifth, None of them is a Libyan
  • Sixth, Non-fiction writers are absent
  • Seventh, Omar Khayyám is not here, that means it is time to revisit him.

I am sure if I re-write this list next year few names will drop and others will appear, some of the names are here because I have discovered them recently and some are here even though I have not read anything by them for years. I came across quit a few interesting and wonderfully written books during the last years but the list above is not about that.

It is about those few who had astonished me into metamorphosing, some of writers are not the craftiest novelists or poets, for example Housain Barghouthi’s “Blue light” does not stand up to the standards of plot and conventional story telling but after reading it for the first time more than 10 years ago I became a different person.

I would like to think that my mind is not as rigid as it may be and that the hunt will forever continue for an astonishing book.