كل شئ على ما يرام

– ألو ..

– ألو ..

– عزيزتي، عندي رغبة شديدة في الإنتحار لكن لا تقلقي فكل شئ على ما يرام

– ألو .. ألو .. ألو !!

منذ زمن أصبحت “كل شئ على ما يرام” أكثر ما يرعبني في ما يقول و اليوم يتصل ليقول بأنه يرغب في الإنتحار و أن “كل شئ على ما يرام”،  و كأنه يتحدث عن عطل في السيارة بدى صوته و كأنه يعتذر على إزعاجي بهذا الهراء.

الأمر بدأ عندما لم يعد يقدر على النوم ليلة كاملة كان يصحو مضربا ينظر إلي ليقول لا تقلقي كل شئ على ما يرام ثم يغادر السرير إلى الشرفة ليدخن. كان الأمر محدودا في البداية ثم أصبحت سيجارة ما قبل الفجر أمرا معتادا ثم أصبحت سجائر ما قبل الفجر و كل مرة ينظر إلي ليقول بأن كل شئ على ما يرام.

في الليالي الأولى لم أكن أرتعب من إستخدامه تلك الجملة، كانت تقلقني و لكن لم تكن ترعبني، لو تستطيع أن ترى الأحداث كما عشتها أنا ستدرك بأن ما شعرت به في تلك الفترة كان غضبا أكثر منه رعبا فبخمس كلمات فقط ينفي نفسه إلى عالم لا أستطيع وصوله. كنت في حيرة لا أدري أكانت تلك إشارة للإستغاثة أم مجرد جملة يجب أن أعتادها

… بخمسة كلمات فقط كنت أفقده بخمسة كلمات فقط

الخنصر : كل

البنصر : شئ

الوسطى : على

السبابة : ما

الإبهام: يرام

كقبضة تنتزع شيئا ما من صدرك

اليوم يتصل بي ليقول بأنه يرغب في الإنتحار و بأن كل شئ على ما يرام .. أتعرف كان الأمر سيكون أقل وطأة لو قال بأنه سنتحر دون تلك العبارة الشريرة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *