شوية هبل

فليكن…..
اليوم جاي علي بالي أتحذلق…..
شوية بس

اللمتابع للمدونة و هم كثر (تصفيق حاد) سيلاحظ حساسيتي من المطلقات الرومانسية المثالية و ماشبهها من أمور تحاول جعل ما يسمي بالبشر مخلوقات ملائكية، الملائكة خرافة و محاولة إيجاد سبيل لملكنة البشر هو أشبه بمحاولة إستنساخ دوق فليد ( شخصية كارتونية جامدة كيك و اللي ما يعرفو يروح يشوف طبيب نفسي).

المهم خلوني في الموضوع اللي بحكي فيه الحذلقة، المتابع للمدونات يلاحظ إنة الفضاء الإفتراضي مصاب بفوضي الكتابة، يعني فيضان سريالية و المشكلة أن معظم الكتيبة كتيبة بالعافية ( الموضوع متاخد بالدراع يا جماعة ) وهنا ننتقل إلي محطة بث خارجي مع مراسلنا سلوما الأقرع
+أيوا يا سلوم سامعني
=سامعك يا مفقود
+إزي أختك يا سلوما
=و إنت مالك و مالها
+ماليش يا عم جاهز بالربورتاج خلينا نخلص
=طيب فل (الديمقراطية و القيمة الفنية)
إعزائي المستمعين هنا من ملعب الدنيا نتابع معكم مبارة (حلوة كلمة مبارة ممكن أكتب عليها تدوينة مستقبلا كواحدة من أخر كلمات اللغة العربية المحترمات) الديمقراطية و المهلبية و البطاطا المقلية
شوية جد
الديمقراطية هي بكل سطحية رأي الأغلبية طيب!!!
لو كانت الأغلبية من غربان فإن صوت النعيق أعلي كقيمة فنية من بحيرة البجع و بالتالي السؤال هو هل الديمقراطية لكل المخلوقات أم إن الحمير و البقر والغربان و البشر خارج هذه الدائرة
السؤال بطريقة عبد الوهاب المسيري في كتابة العلمانية الجزئية و العلمانية الكاملة
هل الديمقرطية قيمة مطلقة أم مقننة
أنا أختلف مع عبد الوهاب المسيري فهو يري أن الملوخية تطبخ بالأرانب و أنا أري أن الملوخية أفيون الشعوب
عودة إلي مفقود
+صبح يا سلوما عودة إلي المدونات و موضوع الكتابة كتعبير عن الذات
التعبير عن الذات كالعادة السرية من حق كل الغربان و لكن أن يتفصحن الغراب و يحس إنه قدرته الإنجابية عالية الجودة لمجرد أن جابهم 5 مرات ورا بعض هو البضان بحد ذاته

النتيجة ضرب العشرة و المدونات العربية بضان لابد منه

طيب ليش أنا بعمل بوست علي هالموضوع مع إنه نوقش قبل هيك في مدونات أخري

السؤال هون بيأخذ جانب جديد فلو كان من الممكن طرحه فالسؤال عن عبثية المقاومة يأخذ مصداقية عالية جدا و عبثية المقاومة مصطلح سيأخذ مكانة قريبا بعد إنتهاء فورة الإسلام الإيديولوجي في المنطقة لأنه ببساطة لابد منه كمكون أساسي لل…….
أنا زهقت و أكيد اللي بيقرا زهق
يلااا
باي إلي إشعار أخر

5 thoughts on “شوية هبل”

  1. شوية هبل لحالك
    اليوم بدخل على البيت الجديد في حدث تاريخي فريد من نوعه احجمت وسائل الاعلام عن تغطيته نزولنا عند رغبتنا (او رفضنا بالاحرى)
    بصراحةانا جاي اتطمن عليك يا معلم و كما توقعت حالتك بالويل لذا و جبت التعزية
    و شكرا

  2. طيب ليش تتحاور مع عبد الوهاب المسيري حول الملوخية؟ وفي لندن كمان؟ علما أنه في لندن الأفيون متوفر أكثر من الملوخية، وعلى الأغلب أكثر م الأرانب كمان

    !قمة المنيكة

  3. مبدئيا المنيكة شرف لا ندعيه
    أما أن ننال من معاليكم وسام قمة المنيكة فأنه لشرف يحسدنا عليه أصحاب البصقة الفضية من اليسار الفلسطيني

    اما عبد الوهاب المسيري و الملوخية و الأرانب و الافيون ( أتبهدل الشاب يا حرام) فهو حديث ذو رمزية فاتت ابن عربي و الحلاج و البياتي كمان

  4. معلشّ رفيق أن امن الشعب العادي البسيط الذي لا يفهم رمزيات

    ولسش زعلان من كلمة “منيكة”؟ هذه الكلمة هي لب الرمزية، قمة الترميز،على عكس “البصقة الفضية” التي نالها يسارنا الشلبي بكل جدارة، وهي لا تعني شيئا غير بصقة، وفضية

    المنيكة هي ان تكون في لندن، وتتناقش مع عبد الوهاب المسيري حول الملوخية، بدلا من أن تذهب لاصطياد “الأرانب”، والمنيكة هي إنو يا أنا مش فاهم عليك، أو إنتا مش فاهم عليّ وعم بتزعل

  5. له له يا رفيق مين جاب سيرة الزعل

    في سوء تفاهم
    كلمة الشاب اللي بين القوسين في ردي السابق تعود علي عبدالوهاب المسيري

    و البقرة المقدسة ردي كان كلو مزح و منيكة

    تعال أعزمك علي ميرمية و سجارتين بس لا تنسي تجيب كنافة معاك و يا ريت ساندويتشات

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *