نفق

حسنا فلنناقش المشكلة بهدوء
العتمة ما أشدها
حسنا
كيف الخروج
الخريطة فاسدة كالبيض
و الطريق عدم
الدخول إلي نفق ما
تري النور في نهايته
و بعد المشي سنين
تفكر في نفسك
تقول ما هذا النور
أهو نهاية النفق
ام مصباح ملقي بلا سبب
تشك في غاية سيرك
تتلفت حولك
تحاول أن تري مدخل النفق
أهناك مصباح اخر هناك
تلف في العتمة لتري المصباح
أهذا الذي أري مدخل النفق أم درت دورة كاملة
تدور مرة أخري و تتسأل
أهي عدة مصابيح أم مصباح واحد
حسنا
الأن لست أدري
الأن لست في العتمة فقط
بل لا أعرف إلي أي مصباح امشي
إذا وصلت يوما
ولم يكن ما أراه مخرج
لو كان مصباح ملقي بلا سبب
سأكسره و أقطع شرياني
هأنا أخيرا أجد غاية للمشوار
فأمضي إذا
و ليكن مصباحا

2 thoughts on “نفق”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *